الـ.ـهـ.ـا م شـ.ـاهـ.ـيـ.ـن تـ.ـر د عـ.ـلـ.ـى غـ.ـادة ابـ.ـراهـ.ـيـ.ـم بـ.ـعـ.ـد طـ.ـر دهـ.ـا مـ.ـن جـ.ـنـ.ـاز ة سـ.ـمـ.ـيـ.ـر صـ.ـبـ.ـر ي ووصـ.ـفـ.ـهـ.ـا بـ”الحـ.ـيـ.ـزبـ.ـونـ.ـة” :”مـ.ـعـ.ـرفـ.ـش د ي بـ.ـتـ.ـشـ.ـتـ.ـغـ.ـل ايـ.ـه ا صـ.ـلا”

كـ،ـانـ،ـت الفنـ،ـانة الجمـ،ـيلة إلهـ،ـام شاهيـ،ـن حريـ،ـصة، بـ،ـأن تُـ،ـعلـ،ـق علـ،ـى هـ،ـجـ،ـو م الفنـ،ـانة غـ،ـادة إبراهـ،ـيم علـ،ـيها وعلـ،ـى الإعـ،ـلاميـ،ـة بوسـ،ـى شـ،ـلبى اليـ،ـوم، وأنـ،ـها قامـ،ـت بمـ،ـنعـ،ـها مـ،ـن ركـ،ـوب البـ،ـاص المُخصـ،ـص لنـ،ـقل المُشـ،ـيعيـ،ـن مـ،ـن جنـ،ـازة الراحـ،ـل سـ،ـمير صبـ،ـرى، وذلـ،ـك مـ،ـن مسـ،ـجـ،ـد الشـ،ـرطـ،ـة بمنـ،ـطقة الشـ،ـيخ زايـ،ـد إلـ،ـى الاسـ،ـكنـ،ـدرية حيـ،ـث المـ،ـكان الـ،ـذى دُفـ،ـن فيـ،ـه بعـ،ـد صـ،ـلاة الظـ،ـهر.

حيـ،ـث قامـ،ـت الفـ،ـنانة إلهـ،ـام شاهيـ،ـن بنـ،ـفى مـ،ـا تـ،ـردد علـ،ـى لسـ،ـان الفنـ،ـانة غـ،ـادة ابـ،ـراهيـ،ـم، وذلـ،ـك فـ،ـى تصـ،ـريحـ،ـات خاصـ،ـة لجـ،ـريـ،ـدة الوطـ،ـن وعلـ،ـقت قائـ،ـلة:ـ “ميـ،ـن دى أصـ،ـلاً؟.. أنا معـ،ـرفـ،ـش حـ،ـد إسـ،ـمه غـ،ـادة ابراهـ،ـيم وكـ،ـمان أنـ،ـا معـ،ـرفش شـ،ـكلها ولا بتشـ،ـتغل إيـ،ـه، وكـ،ـمان أنـ،ـا مـ،ـروحتـ،ـش إسـ،ـكندريـ،ـة ولا ركـ،ـبت البـ،ـاص، أنـ،ـا خلـ،ـصت صـ،ـلاة الجـ،ـنـ،ـازة ومشـ،ـيت علـ،ـى طـ،ـول وكـ،ـان معـ،ـايـ،ـا الفنـ،ـانة ليـ،ـلى علـ،ـوى، وإحـ،ـنا هـ،ـنا فـ،ـى القـ،ـاهـ،ـرة”.

ومـ،ـن جانبـ،ـه، فـ،ـقـ،ـد جـ،ـاء هـ،ـجـ،ـو م الفنـ،ـانة غـ،ـادة ابراهـ،ـيم بعـ،ـد صـ،ـلاة الجـ،ـنازة علـ،ـى الـ،ـراحـ،ـل سـ،ـمير صبـ،ـرى اليـ،ـوم بمـ،ـسجد الشـ،ـرطة بمنـ،ـطقة الشـ،ـيخ زايـ،ـد، حيـ،ـث قالـ،ـت:ـ “حسـ،ـبـ،ـى الله ونعـ،ـم الوكيـ،ـل فيـ،ـهم.. منـ،ـهم لله.. ربـ،ـنا يـ،ـنتـ،ـقم منـ،ـهم، هـ،ـما ليـ،ـه يمـ،ـنعـ،ـونى أركـ،ـب البـ،ـاص وأشـ،ـيع جنـ،ـازة أعـ،ـز صديـ،ـق لـ،ـيا؟، علـ،ـى فكـ،ـرة أنـ،ـا كُنـ،ـت جايـ،ـة الجنـ،ـازة صـ،ـايمـ،ـة، وأنـ،ـا مـ،ـن إسكـ،ـندرية ومعـ،ـايا عربيـ،ـتى بـ،ـس قولـ،ـت نـ،ـروح كلـ،ـنا مـ،ـع بعـ،ـض أحـ،ـسن، وأنـ،ـا مـ،ـش عارفـ،ـة أنـ،ـا عـ،ـملتـ،ـلهم إيـ،ـه”.

وقامـ،ـت غـ،ـادة بالهـ،ـجـ،ـو م علـ،ـى إلهـ،ـام قائـ،ـلة:ـ “إنتـ،ـى متعـ،ـرفيـ،ـش ربـ،ـنا.. حسـ،ـبـ،ـى الله ونعـ،ـم الوكيـ،ـل فيـ،ـكى، إنتـ،ـى متـ،ـعرفيـ،ـش يعـ،ـنى إيـ،ـه حـ،ـرمـ،ـة الأمـ،ـو ات”، وبعـ،ـدها قامـ،ـت بالـ،ـهجـ،ـو م علـ،ـى الاعـ،ـلاميـ،ـة بـ،ـوسـ،ـى شـ،ـلبى وقالـ،ـت:ـ “دى إنسـ،ـانـ،ـه جاهـ،ـلة ومـ،ـش فاهـ،ـمـ،ـه بتعـ،ـمل إيـ،ـه، ومتـ،ـعرفـ،ـش يعـ،ـنى إيـ،ـه جامـ،ـع، ولا تعـ،ـرف يعنـ،ـى إيـ،ـه حـ،ـرمـ،ـة المـ،ـو ت”.

وجـ،ـديـ،ـراً بالذكـ،ـر، بـ،ـأن مجـ،ـموعة كبيـ،ـرة مـ،ـن النجـ،ـوم حرصـ،ـوا علـ،ـى حضـ،ـور صـ،ـلاة جنـ،ـازة الراحـ،ـل سـ،ـمير صبـ،ـرى، وكـ،ـان أبـ،ـرز الحاضـ،ـرين “أشـ،ـرف زكـ،ـى، فيـ،ـفى عبـ،ـده، إلهـ،ـام شـ،ـاهيـ،ـن، بوسـ،ـى شلـ،ـبى، وفـ،ـاء عامـ،ـر، دنـ،ـيا سـ،ـميـ،ـر غانـ،ـم، رامـ،ـى رضـ،ـوان، نهـ،ـال عنـ،ـبر، أحـ،ـمد السـ،ـقا”.

المصـ،ـدر: موقـ،ـع نجـ،ـوم مصـ،ـرية.

تابعنا على جوجل نيوز google news

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.