بعـ.ـدمـ.ـا تـ.ـراجـ.ـعت عـ.ـن تصـ.ـريحاتـ.ـها.. محمد رمضان يسـ.ـخـ.ـر مـ.ـن سميرة عبدالعزيز

قـ،ـام الفنـ،ـان محمد رمضان بالسخـ،ـرية مـ،ـرة ثانـ،ـية من تصـ،ـريحات الفنـ،ـانة سمير عبدالعزيز، والتـ،ـى تبلـ،ـغ من العـ،ـمر 87 عـ،ـاماً، بعـ،ـد أن تراجـ،ـعت عن تصـ،ـريحات سابقـ،ـة لها حـ،ـول رفـ،ـضها أن تقـ،ـوم بالمشـ،ـاركة مع الفنـ،ـان فى أى عـ،ـمل وقيـ،ـامها بـ،ـدور الأم.

وقـ،ـام رمضان بنـ،ـشر تصـ،ـريح الفنـ،ـانة سميرة عبدالعزيز، والتـ،ـى أبـ،ـدت فيه تراجعـ،ـها عن تصريحـ،ـاته السـ،ـابقة ورفـ،ـضها القيـ،ـام بـ،ـدور الأُم فى أى من أعـ،ـماله الفنـ،ـية، وأبـ،ـدت موافقـ،ـتها على القيـ،ـام بمـ،ـثل هـ،ـذا الـ،ـدور، ليقـ،ـوم الفنـ،ـان بالتـ،ـعليق عبر صفـ،ـحته الرسـ،ـمية على موقـ،ـع التـ،ـواصل الاجتـ،ـماعى “فيـ،ـس بوك” ساخـ،ـراً:ـ “ياااه أخيـ،ـراً يا أُستـ،ـاذه.. أنا قلـ،ـبى خـ،ـلاص هيقـ،ـف من الفـ،ـرحة، بس للأسـ،ـف الشـ،ـديد يا فنـ،ـانة الفيلـ،ـم القـ،ـاد م طالـ،ـع فيـ،ـه يتـ،ـيم الأُم”، الأمـ،ـر الـ،ـذى أثـ،ـار الكثـ،ـير من الجـ،ـدل خـ،ـلال السـ،ـاعات القليـ،ـلة الماضـ،ـية.

ومن جانـ،ـبه، فقـ،ـد أكـ،ـدت الفنـ،ـانة عبدالعـ،ـزيز خـ،ـلال نـ،ـدوة حضرتـ،ـها لجـ،ـريدة “المصـ،ـرى اليـ،ـوم”، على أن الفنـ،ـان محمد رمضان أهانـ،ـها بعد أن رفضـ،ـت تجـ،ـسيد دور الأُم للفنـ،ـان فى أحد الأعـ،ـمال التـ،ـى قـ،ـام ببطـ،ـولتها، وعلـ،ـقت قائلـ،ـة:ـ “الفنـ،ـان محمد رمضان فضحـ،ـنى لما رفضـ،ـت أعـ،ـمل دور الأم فى أحد أعـ،ـماله، وفى كتـ،ـير من النـ،ـاس هاجمـ،ـونى وكمان فى ناس كتـ،ـير دافعـ،ـوا عنـ،ـى وأما مـ،ـتكلمـ،ـتش، وهو قـ،ـل أدبـ،ـه وقالـ،ـى يا شـ،ـحاته أنا باخـ،ـد 20 مليـ،ـون فى الفيـ،ـلم وإنتـ،ـى بتـ،ـاخدى 20 ألف بس، وكـ،ـمان الكـ،ـل إتكلـ،ـم عن المشـ،ـكلة دى على السوشـ،ـيال ميـ،ـديا (الهبـ،ـاب) اللى كلـ،ـها نميـ،ـمة”.

وأنهـ،ـت الفنـ،ـانة:ـ “الموضـ،ـوع بقا فلـ،ـوس وبس، وكـ،ـمان القيـ،ـم بقـ،ـت زائـ،ـفة وغير حقيـ،ـقية ومبـ،ـقاش فى قيـ،ـم والسبـ،ـب إن التليفـ،ـزيون مـ،ـش بقـ،ـا ينتـ،ـج ولا مؤسـ،ـسة السيـ،ـنما ولا صـ،ـوت القاهـ،ـرة، ومن الضـ،ـرورى جـ،ـداً عـ،ـودة الدولة للإنـ،ـتاج مـ،ـرة ثانية”.

وجـ،ـديراً بالذكـ،ـر، بأن الفنـ،ـانة سميرة عبدالعزيز قامـ،ـت خـ،ـلال النـ،ـدوة التـ،ـى حضـ،ـرتها لجـ،ـريدة “المصـ،ـرى اليوم”، بإنتـ،ـقاد جلـ،ـسات الفـ،ـن التى تحـ،ـدث داخـ،ـل بيـ،ـوت الفنـ،ـانات وعلقـ،ـت قائلـ،ـة:ـ “إزاى مـ،ـؤلف يـ،ـروح يقـ،ـعد فى جلـ،ـسة عـ،ـمل عنـ،ـد أحـ،ـد الفنـ،ـانات قبـ،ـل ما يخلـ،ـص كتـ،ـابة السينـ،ـاريو، وكـ،ـمان المفـ،ـروض إن الفنـ،ـانة مـ،ـتعرفش أى حاجة عن دورها إلا لـ،ـما السينـ،ـاريو يخلـ،ـص”.

المصـ،ـدر: موقـ،ـع نجـ،ـوم مصـ،ـرية.

تابعنا على جوجل نيوز google news

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.