لا يحظى بأي اهتمام من الوسط أو حتى من الإعلام، لدرجة أنه حينما مات لم يحضر عزاءه أحد من الفنانين، فانطلقت “مانشيتات” الصحف والمواقع الإخبارية لتصفه بأنه “عاش كومبارسا ومات كومبارسا”. وفي التقرير التالي يرصد لكم “التحرير لايف” 14 معلومة عن الفنان الراحل “حسن كفتة”.

أحد أشهر وجوه “الكومبارس” في مصر، اتسم بهيئة جسمانية هزيلة، وملامح وجه كوميدية بالفطرة، وصوت متهدج، لطالما استغله المخرجون في صنع المشاهد الكوميدية، لكن يبقى هو مجرد “كومبارس”
1- اسمه الحقيقي “حسن عبد السلام”، ولكنه اشتهر باسم “حسن كفتة”.

2- ولد في 17 مايو 1938.

3- في عام 1956 أدى الخدمة العسكرية وكان جسمه ضعيفًا ويذهب لإحضار الطعام وطلبات زملائه رغم الحصار فى الصحراء، فقال له القائد: “أنت زي صباع الكفتة كده بس شاطر”، ومن وقتها لقبه أصدقاؤه بهذا الاسم.

4- بعد أن فشل في التعليم لم يجد من سبيل إلا العمل مع والده كصبي سمكري.

5- اكتشفه المخرج “مختار حسين” أثناء وجوده بالورشة وعرض عليه العمل بالتمثيل.

6- كانت بدايته الفنية وهو فى العاشرة من عمره مع الفنان سعد عبد الوهاب والفنانة الاستعراضية نعيمة عاكف فى فيلم “العيش والملح” عام 1949.

7- فور بلوغه السن القانونية، استخرج “جواز سفر”، وانتقل للعمل في عدد من الدول العربية بحثا عن “لقمة العيش”.

8- أثناء سفره إلى الخارج اتهم في قضية تزوير وحبس على أثرها، ولكنه عاد إلى مصر بعد أن أطلق سراحه ليستكمل مشواره الفني.

9- شارك على مدار مسيرته الفنية التي امتدت إلى 50 عاما في 27 عملا فنيا تقريبا.

10- من أشهر أدواره دوره فى مسرحية “الهمجى” مع الفنان الكبير محمد صبحى، فهو صاحب الإفيه الشهير “ماتقدرش”، كما تألق في دور صغير بفيلم “بوحة”، وختم مسيرته الفنية بشخصية “الكابتن توفيق”، في مسلسل “الكبير أوي”، بحلقة مميزة خاصة بكرة القدم الأمريكية.

11- عاش حسن كفتة على مساعدات الفنانين مثل “أحمد حلمي ومحمد سعد”، حيث إن دخله من العمل ككومبارس كان ضعيفا جدا.

12- شارك في ثورة 25 يناير، وفرح بسقوط “مبارك”، كما تمنى تجسيد شخصية رجل الأعمال أحمد عز لأنه “حرامي” على حد قوله، وكذلك تمنى تقديم شخصية “زكريا عزمي”، رئيس ديوان رئيس الجمهورية في عصر “مبارك”.

13- كان يعيش في شقة غرفتين وصالة مع 9 أبناء.

14- توفي في 21 نوفمبر 2013، عن عمر ناهز 75 عاما.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *