رضــ  ــــخ ضابط الشرطة المفصول “طاهر محمد أبو طالب” للأمر الواقع، ورفع الراية البيضاء بعد عامين من الهـــ  ــــــــرب، وسلم نفسه صباح اليوم إلى أجهزة الأمن في أكتوبر لتنفيذ الحــــ  ـــــكم القضائي الصادر بحقه بالســـ  ــــجن 7 سنوات في قضية مقـــ  ـــــــتل الطفل يوسف العربي في ميدان الحصري عام 2017.

النقيب المفصول طاهر محمد أمين أبوطالب، المتهم الرئيسي في واقـــــ  ــــعة مقـ ـتــــــ ـــــل الطفل “يوسف”، خلال إطــــ  ـــلاق المتهم ومجموعة من أصدقائه بينهم نجل برلماني سابق بالفيوم الرصـــ  ــــــاص من أعلى فيللا قريبة من مكان الحــــ  ـــــــادث، هو حفيد رئيس الجمهورية الأسبق صوفي أبوطالب، والذي تولى رئاسة الجمهورية عقب اغتــــ   ـــــــــيال الرئيس الراحل أنور السادات.

وكشفت أجهزة الأمن في الجيزة عن تفاصيل الحـــ  ـــادث بعد أن قطعت شوطًا كبيرًا في البحث عن منفذي الحـــ  ـــــــادث لفك لغز الجريـــــ  ـــمة، الذي أحاط بها لعدة أيام، حتي توصلت البحث الجنـــــ  ـــــــائي إلي الفيللا 1888 التي شهدت حفل الزفاف وتبعد قرابة 1500 مترًا مكان الحـــــ  ـــــــادث، وعثرت القوات على 18 فارغ رصــــــ  ــــــاص أعلى سطح الفيلا، التي أقيمت فيها حفل الزفاف، وحرزت مقطع فيديو أظهر 5 متهمين بإطــــ  ــــلاق الرصـــ  ــــــــاص في حفل الزفاف.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *