«اللهم شماتة».. احتجـاجـ ـات واشتبـ ـاكات داخل اسرائيل بسبب اليهود الأثيوبيين وبـ ـوادر حـ ـرب أهـ ـلية

أفادت هيئة البث الإسرائيلية (مكان)، مساء اليوم الأربعاء، بأن متظاهرين من أصول إثيوبية ألـ ـقـ ـوا الحجارة باتجاه أفراد شرطة في محيط مفرق “ريشون لتسيون”.

وأضافت “مكان” أنه تم تفريق المتظـ ـاهرين واعـ ـتقـ ـال اثنين منهم، مشيرة إلى العـ ـثور بحـ ـوزتهـ ـما على زجاجـ ـات حـ ـارقـ ـة.

وبينت الهيئة الإسرائيلية أنه أعيد فتح محاور إيالون في المقطع الواصل بين مفـ ـرقي ههالخا وهشالوم بعد أن كان مغلقا، بسبب مواجـ تهات بين متـ ـظاهرين وأفراد الشرطة قرب مركز عزرئيلي، حيث تم اعتـ ــ قـ ـال خمسة محتجين.

أما في كريات آتا شمالا، فقد حاول متظت ـاهرون سد الطريق إلا أن أفراد الشرطة (يسام) تصـ ـد وا لهم، علما أن متظاهرين تجمـ ـهروا قرب “كنيون عزرئيلي” ضـ ـد عـ ـنـ ـف الشرطة.

وفي غضون ذلك، مـ ـددت المحكمة فترات اعـ ـتـ ـقال ثلاثة أشخاص بـ”شـ ـبهة الاعـ ـتـ ـد اء” على أفراد شرطة والمشاركة في أعمال مخـ ـلـ ـة بالنظام العام قرب مدخل مدينة نتيفوت، يوم الثلاثاء.

ومن المقرر أن يجتمع رئيس الوزراء، بنيامين نتانياهو، مساء الأربعاء، مع ممثلين عن الإثيوبيين، حيث صرح نتانياهو في وقت سابق بأنه لن يتم التسـ ـاهل مع سد محاور طرق وممارـسـ ـة الـ ـعـ ـنف بحق قوات الأمـ ـن بما في ذلك إلـ ـقاء زجاجـ ـات حـ ـارقة وإضـ ـرام الـ ـنـ ـار في الممتلكات، مشـ ـددا على ضرورة احتت ـرام القانون.

تابعنا على جوجل نيوز google news

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.