سـ ــحر وشعـ ــوذة”.. العثور على ريش دجاج وعرائس طينية وشباك صيد وجلد غزال ومياه سوداء فى المدافن بالاقصر.. و20 شابا ورجال دين يتطوعون لتنظيفها وفكها

0 90

من حين إلى آخر يخرج شباب وكبار من الأهالى بمختلف النجوع والقرى والمدن لتنظيف المـــ  ـــقابر قبل زيارات الأهالى لها، وفى محافظة الأقصر قاد مجموعه من الشباب برفقة الأهالى ورجال الدين الإسلامي، حملات لتنظيف عدد من المقابر بالمحافظة بعد اكتشاف أهالى وجود أعمال ســـــــ  ــــحرية فى إحدى مقابر مدينة الأقصر بالمصادفة خلال تنظيفها لتسهيل زيارة الأهالى لذويهم.

وتمكن الشباب ورجال الدين من إخراج عشرات الأعمال السحرية التى يتم تجهيزها للإضرار بالمواطنين والشباب والفتيات والمتزوجين وقاموا بفكها فى خدمة إنسانية وتطهير المقابر من تلك الممارسات التى لا تمت للدين بصلة.

يقول الشاب مصطفى القاضى، أحد أهالى الأقصر: نحن مجموعة من الشباب والفتيات نقوم بعمل زيارات لتنظيف المقابر من المخلفات وخلافه يرافقنا رجال الأزهر الشريف والأوقاف للتعامل مع الأعمال السحرية التى يجدونها، حيث قمنا خلال اليومين الماضيين بحملة لتنظيف المقابر من الأعمال الســــ  ـــــحرية وفكها بجانب نظافتها من المخلفات، وتم إبطال 56 عمل بحضور الشيخ مدحت عبد الستار رجل الأزهر الشريف، وذلك فى مقابر منطقة البياضية والعوامية وشارك فيها 11 شاب وفتاة متطوعين للخير وخدمة مدينتهم، حيث تم العثور على أعمال وصل عددهم لـ 56 عمل بانواع مختلفة عباره عن خيوط معقده، ورؤوس دمى ، وقوالب طوب مكفنة، وأوراق مكتوبة.

 

ويضيف مصطفى القاضى لـ”اليوم السابع”، أنهم توجهوا خلال الشهرين الماضيين على 8 أماكن لمدافن بمدن ومراكز الأقصر وأخرجوا عشرات الأعمال  كما رفعوا أطنان من المخلفات بالتعاون مع مجالس المدن المختلفة التى كانت تنقل المخلفات بعد جمعها من قبل الشباب فى أكياس ضخمة لتنظيف مقابر أهاليهم.

أما الشيخ مدحت عبد الستار أحد رجال الأزهر الشريف بالأقصر، فيؤكد أن ما يقوم به هؤلاء الشباب بمرافقة أهالى المدن والقرى فى تنظيف المقابر وإخراج الأعمال  من حولها لإبطالها خير كبير عند الله، وعندما علم حملاتهم المتكررة بصورة أسبوعية لتنظيف المقابر المختلفة، تواصل معهم للمشاركة فى إبطال تلك الأعمال السحرية.

ويضيف الشيخ مدحت عبد الستار أحد رجال الدين فى تصريحات خاصة لـ”اليوم السابع”، أن الأعمال  موجودة منذ قديم الأزل ويسعى لها ضعاف النفوس للإضرار بجيرانهم وأصدقاؤهم وحتى أقاربهم بمساعدة السحرة الذين يسخرون الجان لهذه الأعمال، مناشداً الجميع بضرورة التحصن بأذكار الصباح والمساء وتلاوة القرآن الكريم بصورة دائمة لحماية أنفسهم من كيد السحرة والساحرين والخلاص من تلك التصرفات التى لا تنتمى للدين نهائياً.

فيما تقول مروة عبدالعاطى صاحبة فكرة تنظيف المقابر وتجميلها لخدمة الزوار، أنهم قرروا قبيل شهر رمضان المبارك إطلاق مبادرة شبابية وجمعت أبناء كافة مدن الأقصر لتسهيل زيارة كافة مقابر المحافظة، وجمع تبرعات فيما بينهم لشراء أكياس القمامة الكبيرة لجمع المخلفات من المقابر لحماية الأطفال والسيدات خلال الزيارة من الأذي، وبالفعل لاقت الفكرة القبول وشارك معها 20 شاب وفتاة بالأقصر كونوا فريق يسمى “نبضة” وصفحة للتواصل فيما بينهم لتحديد مواعيد وتفاصيل زيارة المقابر والنتائج أولاً بأول وحث كافة شباب القرى والمدن على مشاركتهم.

وتضيف مروة عبد العاطى لـ”اليوم السابع”، أنهم توجهوا فى زياراتهم لـ8 مقابر وتم إزالة أكثر من 15 طن من القمامة والمخلفات، كما قاموا ببناء بعض السلالم لتسهيل المرور بمقابر السيد يوسف للسيدات والزوار، وتم توصيل الكهرباء التى كانت مقطوعة بمقابر الكرنك، الأمر الذى أدى لقيام الأهالى بجمع أنفسهم لتنظيف مقابر الكرنك كل جمعة لمواصلة مسيرتهم فى خدمة أبناء الأقصر، مؤكدة على إستمرار تطهير المقابر من أعمال السحر والدجل والشعوذة والتى بدأت فى مقابر السيد يوسف بالكرنك وكانت المحطة الثانية بمقابر مدينة القرنة، ثم مقابر أرمنت الحيط.

جاء ذلك بهدف تطهير المقابر من أعمال السحر التى يقوم بها بعض الأشخاص بغرض إيذاء المواطنين بالتعاون مع مجموعة من الشيوخ، ففى مقابر الكرنك عثروا على على 4 أعمال سفلي، كما عثروا على 82 عمل بمدافن أرمنت، وفى مدينة القرنة عثروا على 25 عمل سحرى من بينهم مجموعة من ريش الدجاج ملفوفه فى عقد، وتمثلت أغلب الأعمال فى المقابر التى عثروا عليها مجموعة من العرائس الطينية وبعض الأوراق الموضوعة داخل ثمار الحنظل وزجاجات بها مياه سوداء، بالإضافة إلى بعض الأوراق المدون بها أسماء أشخاص وطوب ملفوف بأقمشة بيضاء وشباك صيد معقدة، وكذلك العثور على جلد غزال مدون به أسماء أشقاء لتفرقتهم، بالإضافة إلى العثور على جثــــ ـــتى طفلين صغيرين مدفونتين فى التراب خارج المقابر.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق