ملكة جمال ومرشدة وفنانة: مسلسل زيجات المنتج معز مسعود «قصيرة الأمد» عرض مستمر

بعد تأكيد خبر انفصال الفنانة شيري عادل من المنتج معز مسعود، واصل الأخير مسلسل زيجاته قصيرة الأمد، حيث سبق له الزواج مرتين لكنه وفي كل مرة سرعان ما يعلن انفصاله، الأمر الذي أدى لإثارة الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي.

عرف المنتج مسعود الحياة الزوجية خلال عام 2003 عندما عقد قرانه على ملكة جمال الجامعة الأمريكية آنذاك، واقتصر حفل الزفاف على حضور الأقارب والأصدقاء قبل أن يعلن بعدها مسعود انفصاله عن زوجته الأولى.

وبعد مرور أكثر من 10 أعوام على زواجه الأول، كان مذيع البرامج الدينية، التي تحظى بمتابعة الكثيرون على موعد مع زواجه الثاني، بعدما أعلن ارتباطه بالمرشدة السياحية الشهيرة بسنت نور الدين، التي قدمت سلسلة فيديوهات على مواقع التواصل الاجتماعي عن السياحة المصرية نالت انتشارًا واسعًا وقتها.ولم يمضي سوى 180 يومًا على زواجهما حتى خرج بعدها «مسعود» ليعلن للرأي العام انفصاله عنه بسبب اختلاف وجهات النظر بينهما، دون أن يوضح أية أسباب أخرى.

وفوجئ جمهور الفنانة شيري عادل خلال عام 2018 بخبر ارتباطها بالداعية الإسلامية، بعدما أعلن «مسعود» زواجه منها خلال إنتاجه لمسلسل «السهام المارقة» التي تشارك «شيري» في بطولته.

ولم يكن الزواج بالأمر الغريب على «مسعود»، إلا أن طريقة إعلان عقد قرانه على الفنانة شيري عادل كانت غير مألوفة للكثيرين، حيث جاء الإعلان عن الزواج على هامش بيان صحفي صادر عن مسلسل «السهام المارقة»، عقب مضي عدة أشهر على الزواج.وبمجرد إعلان الخبر، حدثت حالة من الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي وذلك للعديد من الأسباب مثل صمت مسعود عن الإعلان عن الخبر لعدة أشهر، إلى جانب عدم مرور فترة كبيرة منذ انفصاله عن زوجته الثانية، بالإضافة لزواجه من ممثلة غير محجبة، وهو الذي دعا مرارًا في برامجه التلفزيونية إلى ضرورة ارتداء الحجاب.

وخلال فترة زواجهما لم يسلم الثنائي من الشائعات التي تفيد بانفصالهما من فترة لأخرى، وهو الأمر الذي نفاه الثنائي أكثر من مرة، ليسدل الستار على زواج «معز» و«شيري» بعد 410 أيام بإعلان شيري عادل الخبر بشكل رسمي بإعادة نشرها لأخبار طلاقهما على موقع «إنستجرام»، قبل أن يلغي «معز» متابعتها على كافة وسائل التواصل الاجتماعي، لتقوم هي الأخرى بنفس الفعل.

تابعنا على جوجل نيوز google news

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.