قالت الفنانة سارة نخلة، إنها لم تكن تنوي الإعلان عن حــ ـــكم محكمة الأسرة الصادر امس، باستحقاقها نفقة زوجية من الفنان أحمد عبدالله محمود، بمبلغ 10 آلآف جنيه شهريًا قابلة للزيادة مع الاستئناف.

وروت سارة لـ”مصراوي”، تفاصيل الحكم وتطورات نزاعتها مع زوجها الفنان أحمد عبدالله محمود، قائلة: “والله العظيم ما كنت عايزة اكتب حاجة وحكم النفقة من امبارح”، مضيفة: “لكن صحيت الصبح لقيت مامته منزلة بوست بتقول ميرسي للقضاء وإن دعوة الطلاق للضـــ ـــــــرر اترفضت، طيب ما طبيعي تترفض، لإني قولت عايزة أعمل خلع وبدلنا الورق، ومكلمناش في الحوار ده”.

وأضافت: “لسه فيه استئناف، وبعدين ثواني ما ده القضاء اللي انصفني وحكم على ابنها بسنتين وهو رفض يديني فلوسي وهــــ ـــ ــــربان”.

وعن تفاصيل الهــ ـــروب التي تتحدث عنها سارة نخلة، خاصة بعد تصريحات سابقة لأحمد عبدالله قال فيها لـ”مصراوي” إنه على وشك حل الأزمـــــ ــــة بينهما، وإنه سيدفع لها المبلغ المستحق، قالت نخلة إنهم بالفعل جلسا معا، ولكن دون جدوى، إذ قالت: “قعدنا واتكلمنا وقالي مش هدفع الفلوس دي، قلتله لا أنا عايزة الفلوس وعايزاك تحاسبلي المحامي، قالي لأ وركب دماغه وقالي روحي اشربي من البحر واعملي اللي إنتي عايزاه، فكملت في الدعاوي القضائية زي منا، وهو هـــ ــربان”.

واستطردت: “هيفضل هــ ـــربان كام سنة 4 أو 5 سنين؟ أكيد مش هيفضل هــــ ــربان على طول”.

وعن قيمة المبلغ الذي تطالب به زوجها، قالت سارة نخلة: “250 ألف جنيه قيمة وصل الأمانة، وأتعاب المحاماة 100 ألف جنيه، وبخلاف النفقة والمقدم والمؤخر ونفقة المتعة”.

واختتمت سارة نخلة، حديثها قائلة: “أنا مكملة، ومن الأول قلتله طلقني على إبراء واديني فلوسي كبر دماغه سنتين، لكن أنا دلوقتي هكمل طلاق للضــ ــــــــرر وهعمل استئناف”.

“مصراوي” حاول التواصل مع الفنان أحمد عبدالله محمود للرد، ولم يتسن لنا الوصول إليه.

وتزوجت سارة نخلة من الفنان أحمد عبدالله محمود، في عام 2015، ودخلت في خــــ ـلافات معه منذ عام ونصف تقريبا، وشهدت ساحات المحاكم أكثر من قضية بين الطرفين أبرزها اعتــــ ـــ ــــداء وســـــ ــــ ــترقة وطـــــ ــــــــلاقة ونفقة وخلع.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *