اخبار المشاهير

ظل في الغـــ يبوبة أسبوع وختـ ـم حياته بالقرأن وأخر أمنياته .. أخر مشهد في حياة الز ناتي “عبدالله محمود”

الفنان الكبير عبدالله محمود إستطاع ان يحجـ ـز لنفسه مكانة كبيرة جداً في قلوب محبي ومتابعي الوسط الفني المصري بسبب الادوار المتميزة التي قدمها خلال عملة الفني، وذلك بالرغـ ـم من أنه تو في وهو في ريعان شبابه، ولم يستمـ ـر لفترة طويلة في العمل الفني المصري، ولكن الموهبة المتميزة التي كان يمتلكها جعلت له مكانة كبيرة جداً، وقد عاني الفنان المصري الكبير عبدالله محمود بشـ ـدة في ايامه الأخيرة، بسبب إصـ ـابتة بمـ ـرض سـ ـر طان المـ ـخ، وفي هذا التقرير نستعـ ـرض أخر مشهد مآسـ ـاوي في حياته.

 

عـ ـاني الفنان الكبير عبدالله محمود كما ذكرنا سابقا من مـ ـرض سـ ـرطـ ـان المـ ـخ، وتعـ ـرف علي حقيقة المرض عام 2003 بعدما عاد من العمـ ـرة، وعـ ـا ني في البداية من صـ ـداع صـ ـعب للغاية، وعندما اجـ ـري التحليلات والأشعة المطلوبة تبين انه يعـ ـاني من مـ ـرض السـ ـرطان كما ذكرنا، وبدأ في رحلة طويلة من المعـ ـاناة مع العلاج الكيمـ ـاوي، وبالرغـ ـم من ذلك لم يتوقف عن أداء الأدوار الفنية ولم يبتـ ـعد عن الوسط الفني بشكل نهائي في بداية المـ ـرض.

 

ومن المشاهد الصعـ ـبة للغـ ـاية في نهـ ـاية حياة الفنان الكبير كانت بالغيـ ـبوبة، والتي عا ش فيها فترة ليست بالقصيرة وذلك بعدما تمـ ـكـ ـن المـ ـرض اللعـ ـين منه، وكانت تلك من أصعـ ـب الفترات التي مـ ـر بها في خلال المـ ـرض اللعـ ـين، وذلك لأن كان من الواضح للجميع أن جميع محاولات العـ ـلاج التي مر بها قد با ئت بالفـ ـشل الذ ريع، ولا يوجد أي امل في الشفاء.

 

وكان الفنان الكبير قد عا ش فترة ليسـ ـت بالقصيرة في تلك الغيـ ـبوبة، وكان كل فترة يستيقـ ـظ من الغيبـ ـوبة ويقو م بقراءة القران لفترة، ومن ثم يد خل في الغيـ ـبوبة مرة أخري، وكان يحب ان يقرأ سورة الفاتحة عندما يستـ ـيقظ من تلك الغيـ ـبوبة، وهو ما انهــي به حياته مع هذا المـ ـرض اللعـ ـين، وإستمـ ـر علي تلك العادة حتي فا ر ق الحياة.

 

كان أخر ما قا م به الفنان الكبير قبل الدخول في الغيبـ ـوبة والحجـ ـز في المستشفي هو تقد يم فيلم واحد كابتشينو، والذي كان يقد م فيه دور البطولة بجانب أنه هو من قام بإنتاج الفيلم بشكل شخصي، ود فع في هذا العمل الفني كل ما يملكه من أموال، وكان أخر أمنية له قبل الو فاة ان يتم عر ض هذا الفيلم في الموسم الصيفي، وذلك ليحصل علي بعض المال ليصأـ ـرف علي تكاليف العلاج.

وبالفعل تم عـ ـرض الفيلم في الحفل الختامي لجمعية الفيلم، وقد حقق هذا العمل الفني نجـ ـاح كبير جداً في هذا التوقيت، وأعجب عدد كبير من المتابعين بهذا العمل الفني الرائع، وكان أخر ما قد مه عبدالله محمود إلي الوسط الفني المصري قبل ال فاة.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق