أكدت الفنانة رجاء الجداوي أن الجمال والأناقة ليس لهم قيمة إذا كانوا في المظهر فقط، ولكن يجب أن يزينا الجوهر حتى تكتمل هذه ‏الأناقة.‏

أضافت رجاء الجداوي خلال لقائها بالإعلامية إنجي علي، على هامش مهرجان أسوان الدولي لأفلام المرأة، أنها متصالحة بشكل كبير ‏مع نفسها، وبرغم انتقـ ــادها لأنها لا تخفي سنها الحقيقي فهي تصر على قول الصدق والصراحة لأنها لا تعاني من أي مشكلة مع سنها ‏مشيرة إلى أن السن الكبيرة نقلتها من نوعية الأدوار التي قدمتها كفتاة صغيرة لأدوار أشمل وأكبر مثل دور الأم والجدة، خاصة أنها تحمد الله كل ‏يوم على النعم التي أنعم بها عليها خلال سنوات عمرها.

‏تابعت الجداوي أن الحياة ما هي إلا عبور من جانب إلى جانب، هناك من يعبرون بسهولة ومن يعبرون بمشقة وعلى قدر هذه المشقة ‏يأتي الجزاء في المقابل، لافتة إلى أن أكبر مخاوفها هو أن تختتم حياتها بشيء مشين لتاريخها أو لحفيدتها أو ابنتها، مؤكدة أنها تهتم ‏بالآخرة مثل اهتمامها بالدنيا قائلة: “زي ما بهتم بديكور بيتي هنا مهتمة أعمل ديكور بيتي هناك، وده شيء مش هعمله غير بالمسيرة ‏الجيدة وتعاملاتي مع ربنا ومع الناس”.‏

كشفت رجاء الجداوي أنها لم تحلم يومًا بإنجاب ولد عوضًا عن ابنتها “أميرة” التي تهتم لشأنها كثيرًا وتعتني بها، مؤكدة أن الأبناء نعمة ‏وأن تربيتهم تجنى ثمرتها في الكبر فلا يشعر الآباء بالوحدة.‏

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *