تحل اليوم، الذكرى الثانية لوفاة الفنانة “سناء مظهر”، والتي لمعت في فترة الستينيات، وكانت إحدى الممثلات الثلاث في فيلم “بياعة الجرايد”، مع الفنانة ماجدة ونعيمة عاكف، وقد  مت الفنانة الراحلة، خلال مسيرتها عددًا من الأعمال السينمائية المميزة منها “مدرستي الحسناء، شاطئ المرح، جر يمة في الحي الهاديء”، ورحلت عن عالمنا يوم 6 أغسطس 2018.

ولدت الفنانة الراحلة في 17 أغسطس 1932، واسمها عند الولادة “سناء محمد صبيح”، وهي أخت غير شقيقة لفارس السينما الفنان أحمد مظهر، وتزوجت من الطيار حر  بي حسن القصري، الذي استشهد أثناء حر ب الاستــــ..ـــــنزاف، يوم 8 يونيو 1967 فوق مطار أنشاص.

وعاشت الفنانة حياة زوجية هادئة ومليئة بالحب بين الطرفيين، واتفق الثنائى على عدم زواج أي منهما في حالة موت الآخر، وهذا ما حدث بعد استدعاء القصري من قبل القو ات المــــ.ــــــســـ.ــــلحة للمشاركة في حر ب ٦٧، وفي يوم ٨ يونيو ١٩٦٧، وصل خبر استــــ..ــــشهاد الطيار القصري فوق مطار أنشاص إلى زوجته سناء مظهر، ووقع الخبر كالصاعقة عليها، ولكن كان عزائها هو بطولاته في الجيـــ.ش والتكريم له خاصة بعد اسقـــ.ــــــاط طائرة مينستير الإسرائيلية بالميج- ١٧.

ورغـــ.ـم صغر سنها ووحدتها، إلا أن سناء مظهر حافظت على العهد طوال حياتها، وظلت أرملة شهيد حتى وفاتها في عام ٢٠١٨، وظلت أكثر من ٥٠ عامًا وحيدة، حتى فار قت الحياة.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *