“ضـــ.ــرب القفل بالمـ.ـــسـ.ـدس ونزلت لأمي من سلم الخدامين”.. قصة اقتـ.ــحام رشدي أباظة لمنزل مريم فخر الدين..”كان عاوز يقضي ليلة مزاج”وما فعلته والدتها الخواجية مفاجئة ..فيديو

تحل علينا اليوم الجمعة، ذكرى ميلاد النجمة الكبيرة الراحلة مريم فخر الدين، إذ أنها من مواليد محافظة الفيوم في 8 يناير 1933 لأب مصري وأم مجرية وشقيقها الفنان يوسف فخر الدين.

ووقفت جميلة جميلات السينما المصرية مريم فخر الدين بطلة أمام الكثيرين من النجوم، أمثال عبد الحليم حافظ وفريد الأطرش وعمر الشريف ويحيى شاهين وعماد حمدي وفريد شوقي وشكري سرحان وأحمد مظهر ورشدي أباظة وغيرهم.

وخلال حوارها التلفزيوني الأخير مع الإعلامي وائل الإبراشي ببرنامج “العاشرة مساء” قبل رحيلها عن عالمنا في 3 نوفمبر 2014؛ روّت مريم فخر الدين موقفا لا تنساه جمعها بالدنجوان رشدي أباظة.

وقالت “مريم”: “رشدي أباظة كان بيبصبــــ.ـــــصلي، وبعدين جِه هنا البيت ضــــــ.ـــــرب القفل بالمــــ.ـــــسد.س، لحد الآن عند قفل الباب في خُرم مكان طلــــ.ــــقة مــــ.ــــــسدس رشدي أباظة، قومـــ.ـــــت أنا نازلة من سلم الخدامين رايحة لأمي”.

تابعت: “قلت لأمي رشدي أباظة عندي في البيت، قالتلي إزاي يعني، أمي كانت قوية، جت معايا وفتحنا الباب لقيناه جايب كباب وويســـ.ــــــكي وقاعد في الصالون هنا يشرب وياكل، أول ما شاف ماما قال أهلا أهلا وباس ماما، ماما قعدت جنبه وقعدت تســــــ.ــكر وتاكل معاه والليلة عدت كده وأنا قعدت على الرصيف”.

أضافت: “رشدي طلب مني الزواج بس أنا مرضتش، رشدي أباظة أمه خواجاية، وأنا أمي خواجاية، وطريقته زيهم، وأنا ميمشيش عليّا الكلام ده”.

مريم فخر الدين التي دخلت لعالم الفن صدفة، سرعان ما من أهــــ.ــــــم نجمات الزمن الجميل للسينما المصرية، ومن أبرز أعمالها: “رُد قلبي، الأرض الطيبة، ماليش غيرك، طائر الليل الحز.ين، قلب من ذهب، شفاه لا تعرف الكذ.ب، وداعا يا حب” وغيرها، وآخر أعمالها مسلسل “الوتر المشدود” عام 2009.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.