مـ.ـلامـ.ـحه حـ.ـادة، صـ.ـوته أجـ.ـش، قـ.ـوي البنـ.ـيان، كل تلك الصـ.ـفات جعـ.ـلـ.ـته يبـ.ـرع في تجـ.ـسـ.ـيد أدوار الشـ.ـر ودور المعـ.ـلم، الذي لعـ.ـبه في معظـ.ـم أدواره، قد يظـ.ـنه الكثيرون جـ.ـاهـ.ـلًا، ولكنه كان أحد طلاب كلية الهندسة قبل أن يتـ.ـركها ويلتـ.ـحق بكلية التجارة، ليتـ.ـخرج منها ويعـ.ـمـ.ـل موظفًا في أحد البنوك، كما كانت له آراء سـ.ـياسية حـ.ـادة، تسبـ.ـبت في اعتـ.ـقاله، إنه الفنان علي الشريف.

وُلـ.ـد الفنان علي الشريف في 23 يونيو عام 1934، وكان له شقيق توأم هو محمد محمود علي الشريف ولكنه مـ.ـات، ليذهب والده إلى السجـ.ـل وهناك أخبـ.ـرهـ.ـم أن علي هـ.ـو من مـ.ـات وليـ.ـس محمد، ليضـ.ـطر علي أن يعيـ.ـش باقي سنوات حياته بشهـ.ـادة ميلاد شقيقه الراحـ.ـل.

بدأ علي العمـ.ـل في المجـ.ـال السياسي مبـ.ـكرًا، فانضـ.ـم إلى الحـ.ـزب الشـ.ـيوعي المصري وهو في عمـ.ـر 16 عامًا فقط، وشـ.ـارك معه في الكثير من الفعـ.ـاليات والتظـ.ـاهرات المـ.ـناهضـ.ـة للملـ.ـك فاروق، وعند ما خطـ.ـط الحـ.ـزب لفعـ.ـالية إلقاء المنشورات في وجه الملك فاروق الأول تقد م هو لتنفـ.ـيذها، وبالفعل ألقـ.ـى المنشـ.ـورات في وجه الملك.

 

أراء علي الشريف السياسية تسـ.ـببت في اعتـ.ـقاله عام 1958، بتـ.ـهمـ.ـة محـ.ـاولة قـ.ـلـ.ـب نظام الحكـ.ـم، واعـ.ـتقـ.ـاله لم يكـ.ـن لمعـ.ـارضـ.ـته ثـ.ـورة يوليو، حيث إنه كان من مؤ يديها، ولكن اعتـ.ـقـ.ـاله كان بسـ.ـبب خـ.ـلافاـ.ـت مع جمال عبد الناصر.

قـ.ـضـ.ـى على الشريف 6 سنوات من عمـ.ـره في سجـ.ـن الواحـ.ـات تحمـ.ـل خلـ.ـالها شتـ.ـى أنواع التعـ.ـذيـ.ـب، وهو ما رواه نجـ.ـله عقـ.ـب وفـ.ـاته، حيث إنه كان يتعـ.ـرض للضـ.ـرب مـ.ـرتين في الأسبوع، وذلك في غـ.ـرفة مظـ.ـلمة تمامًا، ولذا عند ما خـ.ـرج من السـ.ـجـ.ـن كان يعـ.ـاني من فوـ.ـبيا الظلـ.ـام، ولم يكـ.ـن يسـ.ـتطع النوم سـ.ـوى والأنوار والشبابيك والأبواب مفـ.ـتوحة، والضـ.ـوضـ.ـاء تمـ.ـلـ.ـأ المكان، فقـ.ـد كان ذلك يجعله يشعر بالأمـ.ـان.

 

تعـ.ـرض علي الشريف للتـ.ـجـ.ـويع في السجـ.ـن أيضًا، مما دفـ.ـعه لزراعـ.ـة الأرض المحيـ.ـطة بالخـ.ـضراوات للتـ.ـغلـ.ـب على الجـ.ـوع هو وزملائه، وسـ.ـمح لهم السجـ.ـانين بذلك لأنهـ.ـم كانوا يتـ.ـناولون القليل من الطعام أيضًا.

 

كتب السيناريست حسن فؤاد فيلم الأرض أثنـ.ـاء فترة تواجده في السجـ.ـن، وفور خـ.ـروجه منـ.ـح السيناريو إلى المخرج الراحـ.ـل يوسف شاهين، والذي قا م بتوزيع الأدوار، ولم لم يجـ.ـد أحدًا يليـ.ـق عليه دور ديـ.ـاب، ليقوم حسن فؤاد بتقـ.ـديـ.ـم علي الشريف له، ليـ.ـتم اختياره لتجـ.ـسـ.ـد الدور، هذا الدور الذي حـ.ـصل من خلاله على عدد كبير من الجوائز.

توالـ.ـت الأدوار على علي الشـ.ـريف بعد ذلك، وشارك في الكثير من الاعمال، ومنها “الاختيار”، “العصفور”، “فجـ.ـر الإسلام”، “أفواه وأرانب”، “شعبان تحت الصفر”، “رجب فوق صفـ.ـيح سـ.ـاخـ.ـن”، “ليلة شـ.ـتاء دافـ.ـئة”.

وهناك الكثير من المواقف في حياة علي الشريف ولعـ.ـل أبـ.ـرزها خـ.ـضـ.ـوعه لعمـ.ـلية جـ.ـراحية دون بنـ.ـج، وروى نجـ.ـله تلك الواقـ.ـعة في أحد حواراته، فقال إنه خلال عـ.ـمـ.ـل والده في مسرحية زقـ.ـاق المـ.ـدق، أصيـ.ـب بالبواسـ.ـير، وذهب إلى الطبيب والذي نصـ.ـحه بإجـ.ـراء عملية جـ.ـراحـ.ـية، ليشتـ.ـرط والده على الطبيب أن يجـ.ـريهـ.ـا له دور بنـ.ـج لأنه سيعمـ.ـل في المسرح ليلًا، ليخـ.ـضـ.ـع للعـ.ـملية بالفعل دون بنـ.ـج.

وما لا يعـ.ـرفه الكثيرون عن علي الشريف أنه لعب الملـ.ـاكمـ.ـة في نادي الزمالك، وذلك قبل دخـ.ـوله المعتـ.ـقل، ولكن حبـ.ـه للسياسة سـ.ـر قه من تلك الرياضة.

 

رحـ.ـل علي الشريف في يوم 11 فبراير 1987، وكان قبل رحـ.ـيله بيوم واحد يقوم بعمـ.ـل البـ.ـروفة النهائية لمسرحية “علشان خـ.ـاطـ.ـر عيونك”، ليتـ.ـوجه بعدها إلى منزله، ويبدأ في قراءة كتاب عن استـ.ـشهاد الإمام الحسين، والذي كان الشـ.ـريف أحد أحفاده.

بكـ.ـى الشريف متـ.ـأثـ.ـرًا بما قرأه ثم طلب من زوجته أن توقـ.ـظ أطفاله حتى يراهـ.ـم، وأخبرها أنه سيمـ.ـوت اليوم، ثم ذهب إلى غـ.ـرف أبنائه للاطمئـ.ـنان عليهـ.ـم، ليذهب بعد ذلك إلى الشـ.ـرفة وهناك قال :”مدد يا حسـ.ـين جـ.ـايلكـ.ـم يا أهل البيت”.

عاد الشريف إلى غرفته لتسـ.ـأله زوجته عما إذا كان يشـ.ـعـ.ـر بالتعـ.ـب حتى تنقـ.ـله إلى المستشفى ليرد عليها: “لا، أنا كده كده ميـ.ــ.ـت، عشان الجـ.ـثة ما تتبـ.ـهـ.ـدلش من الشـ.ـيل والحـ.ـط، خـ.ـلاص أنا في البـ.ـرزخ”، ليخبرـ.ـها بعد ذلك بما له وما عليه ويـ.ـؤمـ.ـنها على أبنائهـ.ـما، ليفـ.ـظ أنـ.ـفاسـ.ـه الأخـ.ـيرة بعد ذلك.

المصدر : اوبرا نيوز

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *